آراء

برنامج ''امور جدية'' يتوغل في الرداءة و الاسفاف و هذه المرة يستهدف المرأة برسالة عنيفة

لا يختلف اثنان على رداءة و سطحية المنتوج الاعلامي الذي تقدمه قناة الحوار التونسي في بعض برامجها نخص بالذكر برنامج "امور جدية" الذي تجاوز كل الخطوط الحمراء و اضحى يبث في خطاب يقلل من قيمة المرأة و يحرض على العنف ضدها من خلال "الساكتشات" التي يقدمها ما يسمى بالكوميديين المشاركين في البرنامج المذكور.
البارحة تم تمرير "سكاتش" غير محترم اداه كل من كريم الغربي و وسيم ميقالو تضمن خطاب عنيف و مقزز و تم فيه وصف المرأة بـ"الكلبة" و "الشوليقة" و "الرخيصة" و "البغلة" بالطبع هذا المشهد التمثيلي خلف صدمة كالعادة لدى اغلب المشاهدين الواعين بكمية العنف و الاهانة الموجهة للمرأة التونسية التي يشهد الجميع على تألقها على المستوى العربي و حتى العالمي.

و من المعروف ان الحوار التونسي تتحصل على اعلى نسب مشاهدة لكن للاسف القائمين على هذا البرنامج لم يكونوا على قدر من المسؤولية و تمادوا في تقديم مادة اعلامية مبتذلة رديئة تلوث المشهد الاعلامي الذي لم يعد يحتمل اكثر من ذلك خاصة بعد حالة الانفلات الاعلامي الذي يعيشه منذ ثورة 14 جانفي.
و بالعودة للمشهد التمثيلي الذي تم تمريره مساء امس في البرنامج المذكور يجب على القائمين على البرنامج مراجعة المحتوى الذي يقدمه خاصة و انه موجه الى جميع الفئات العمرية من نساء و اطفال و شباب و مسنين و الاخذ بعين الاعتبار انه يجب علينا الارتقاء بالمشهد الاعلامي التونسي الذي يشهد مرحلة انتقالية خطيرة و يجب علينا ممارسة رقابة ذاتية و الابتعاد عن الاثارة المبتذلة و احترام عقل المشاهد التونسي الذي لديه وعي بالمادة الاعلامية التي يتلقاها و بإمكاننا ان نسلط الضوء على الممارسات السلبية التي لازالت راسبة في مجتمعنا لكن بطريقة راقية و بخطاب محترم و غير فج او خادش.

 

احلام